تقييم أدوات السياسة النقدية غير المباشرة في الدول العربية .

 

 

 

Download Program Here

تقييم أدوات السياسة النقدية غير المباشرة في الدول العربية

 

 

العنوان: تقييم أدوات السياسة النقدية غير المباشرة في الدول العربية

العدد : 16

الناشر : المعهد العربي للتخطيط - الكويت

المؤلف (المؤلفين): عماد موسى ، تحرير أحمد طلفاح

التاريخ: Jan, 2005

المحتويات :

تهدف هذه الورقة إلى التعريف بالسياسة النقدية و كيفية عملها بشكل عام ومن ثم تقييم السياسة النقدية التي يستعملها بنك الكويت المركزي كمثال على عمل السياسة النقدية في الدول العربية. وتتكون الورقة من جزئين رئيسيين يعالج أولهما الجانب النظري للسياسة النقدية أما الجانب الثاني فيسلط الضوء على الواقع العملي فيما يتعلق بعمل السياسة النقدية في دولة الكويت.

تعرف السياسة النقدية بأنها مجموعة الإجراءات التي يتخذها البنك المركزي (أو السلطة النقدية) للتحكم في عرض النقد ومعدلات الفائدة وحجم الائتمان المصرفي وذلك لتحقيق بعض الأهداف الاقتصادية الكلية مثل دفع عجلة النمو الاقتصادي والحد من التضخم. وتتميز السياسة النقدية بأنها مثيرة للجدل، حيث لا يتفق الاقتصاديون على أمور عديدة ذات صلة بعمل هذه السياسة. فعلى سبيل المثال لا يوجد اتفاق على فعالية السياسة النقدية (هل السياسة النقدية فعاله في الحد من التضخم ؟) أو الشكل الذي يجب أن تأخذه هذه السياسة (هل تركز السياسة النقدية على عرض النقد أم معدلات الفائدة؟ ).

وقد بدأ الاقتصاديون بالاهتمام بالسياسة النقدية في السبعينات من القرن الماضي خاصة مع بروز المدرسة النقدية بزعامة ميلتون فريدمان الذي أكد في كتاباته على أهمية المتغيرات النقدية ومدى تأثيرها على القطاع الحقيقي من الاقتصاد الكلي خاصة في كتابة حول التاريخ النقدي للولايات المتحدة الذي صدر في الستينات من القرن الماضي (Friedman and Schwartz, 1963). وعلى وجه الخصوص يمكن أن نذكر الأسباب التالية لتنامي الاهتمام بالسياسة النقدية:
1. فشل النظرية الكينزية في تفسير أو حل مشكلة الكساد التضخمي( تزامن التضخم مع البطالة وهي حالة لم تكن معروفة قبل السبعينات) عن طريق السياسة المالية.
2. زيادة الاهتمام بالاقتصاد النقدي بشكل عام خاصة بعد توفر الدليل التجريبي على العلاقة بين النمو النقدي والتضخم، مما يوفر دليلا تجريبيا على صحة النظرية الكمية للنقد (انظر (
Friedman, 1992.
3. وصول الأحزاب السياسة اليمينية إلى السلطة في العديد من الدول الصناعية الكبرى ( مثل حزب المحافظين بزعامة مارغريت تاتشر في بريطانيا والحزب الجمهوري برئاسة رونالد ريغان في الولايات المتحدة).

وتتطلب دراسة السياسة النقدية مناقشة مواضيع أخرى مثل النظريات النقدية والعلاقة بين المتغيرات النقدية والعلاقة بين الجانب النقدي والجانب الحقيقي من الاقتصاد. وتشمل النظريات النقدية النظرية الكمية للنقد إضافة إلى العلاقات والمفاهيم التي تتفرع من هذه العلاقة مثل مفهوم حيادية عرض النقد ومفهوم الفصل الكلاسيكي (انظر مثلا Friedman, 1956 و Tobin, 1992).