المعهد العربي للتخطيط يعقد برنامجاً تدريبياً في جمهورية مصر العربية. .

 

في إطار تنفيذ برنامج تدريب المدربين في المشروعات الصغيرة والمتوسطة الذي ينظمه المعهد العربي للتخطيط لبناء وتعزيز القدرات الوطنية للعاملين في المؤسسات القائمة على تنمية وتطوير قطاع الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة في الدول العربية، نظم المعهد العربي للتخطيط برنامجاً تدريبياً حول "مهارات الابتكار وأساليب التدريب الحديثة" لصالح مجموعة من الكوادر العاملة بالقطاع بجمهورية مصر العربية خلال الفترة من 4/2/2018 إلى 8/2/2018. وتم تنفيذ البرنامج في مقر معهد التخطيط القومي بالقاهرة.

 هدف البرنامج التدريبي إلى تعريف المشاركين بمفهوم الإبداع والابتكار والفرق بينهما، وضرورتهما الملحة كمتطلب أساسي للاقتصاد القائم على المعرفة لتحقيق التنمية المستدامة، ولمواكبة التطور العالمي السريع المعاصر، ومعالجة ما صاحبه من تحديات ومشكلات، كما يهدف البرنامج إلى التعرف على أساليب التدريب الحديثة الإبداعية والحاجة إليها لهدف كفاءة وتعجيل التحصيل التدريبي و لتمكين التطوير المستمر للبرامج التدريبية عن طريق التعريف بركائز هذه الأساليب كالتدريب المعتمد على قدرات الدماغ، والإبداع والابتكار في التدريب، وعلى مهارات التدريب النشط، وعلى التدريب متعدد الأساليب. في البرنامج سيتم التعرف على أنظمة الدماغ وكذلك أنواع الذاكرة ودورهم بالعملية التدريبة، وكذلك التعرف على كل من عمليتي الإبداع والابتكار وعلى بعض صور الابتكار في التدريب، وعلى أقوى خمسة برامج إثرائية للإبداع والابتكار بهدف تمكين المشاركين بالمهارات الفعالة بالإبداع والابتكار وتطبيقها للابتكار بالتدريب والحل الإبداعي للمشكلات المتعلقة وللتطوير المستمر للبرامج التدريبية.  كما يشمل البرنامج التعرف على جميع أنواع الأساليب التدريبية الحديثة وعلى إيجابياتها وسلبياتها كالأساليب الخاصة لداخل القاعة التدريبية، وخلال العمل، والمستندة على الحاسوب، والتدريب عبر الشبكة العنكبوتية، والتدريب متعدد الأساليب وأساليب التدريب النشط. أما أساليب التدريب النشط فتضم مجموعة كبيرة ومتنوعة وقيمة من أساليب وألعاب تدريب نشطة والتي تحفز التفاعل الإيجابي ومشاركة المتدربين. علاوة على ذلك، فإن البرنامج يتضمن استراتيجية الذكاء العاطفي في التدريب والتي تضمن التواصل الفعال بين المدرب والمتدرب والوصول إلى امكانياته الكامنة كمدرب احترافي وابداعي.  وكذلك يشتمل البرنامج على عدة مفردات على المدرب الإبداعي أن يكون ملما بها، منها التحديات التدريبية المتوقعة، وجميع أنماط المتدربين وصفاتهم وكيفية التعامل معهم، وكذلك أنماط المدربين وخصائص المدرب المثالي والأخطاء الشائعة بالتدريب، بالإضافة إلى الأساليب الحديثة لتقييم التدريب وقياس عائده، وأخلاقيات مهنة التدريب. إن جميع المفردات التي تضمنها هذا البرنامج تشكل كمجموعه متكاملة الأساليب التدريبية الحديثة الإبداعية التي تضمن إثارة تفكير المتدرب ومخاطبة حواسه وفهم لقدراته ونمط شخصيته فيكون أكثر تركيزا وانتباها وتفاعلا، مما تؤدي إلى المشاركة النشطة والفعالة للمتدربين والتعجيل بالتحصيل التدريبي وبأعلى أريحية، فيحقق المدرب طموحه ليكون بمصاف المدربين الأكثر إبداعا وتميزا.